المواشي

/المواشي
المواشي 2019-08-07T12:06:37+00:00

الاستثمار الحيواني

الاستثمار الحيواني في تركيا

استطاعت تركيا أن تحتل المركز التاسع على مستوى العالم في الدول المنتجة للحوم، حيث تولي اهتمام خاص بالمجال الزراعي والحيواني لارتباطهما معا، وإطلاق برنامج الدعم والحوافز الرئيسي من أجل التشجيع على الاستثمار داخل أراضيها في الثروة الحيوانية، خاصة مع السعودية من خلال توقيع اتفاقيات مشتركة وإعطاء السعوديين مزايا خاصة بهم تسهل عليهم عمل مشروع مربح بسهولة، وتشمل تلك المزايا الإعفاء من الرسوم الجمركية ومن ضريبة القيمة المضافة، كذلك تخفيض الضرائب، وتقديم دعم لأقساط الضمان الاجتماعي لصاحب العمل والعاملين لديه، ما يجعلك تستثمر أموالك وأنت مطمئن للحصول على الدعم وعلى الضمانات التي تحمي مشروعك في جو من الاستقرار والقوانين الداعمة لك كمستثمر أجنبي لذلك يعتبر افضل مشروع ناجح ذو أرباح مضمونة.

ويحصل المستثمر على دعم للثروة الحيوانية من خلال:

1- مساعدته على تنظيم وإدارة المشاريع.
2- تأمين الأعلاف لأصحاب المزارع.
3- توفير رعاية وخدمة طبية من قبل هيئة متخصصة لحماية الحيوانات من الأمراض والأوبئة والمساعدة على خروج إنتاج حيواني مميز يصلح للتصدير.
4- دعم أصحاب المزارعين من المربين وتسهيل أمورهم من خلال عقد ندوات ومحاضرات تثقيفية ومساعدتهم على إدارة مشروع تربية الأغنام بنجاح وفعالية.
5- ويقدم برنامج الدعم والحوافز الرئيسي دعم من 60 إلى 70 % من إجمالي مصاريف الاستثمار لكنها غير شاملة لقيمة الأرض.
6- دعم 10 % لإدارة النفايات في المنشآت، شرط الشراكة مع مستثمر تركي للحصول عليه.

الثروة الحيوانية في تركيا

التنوع الجغرافي والمساحات الزراعية الواسعة والطقس المميز جعل تركيا واحدة من الدول الغنية بالثروات الحيوانية المختلفة، من دواجن وأبقار وأغنام وماعز، ومناحل العسل ومزارع سمك وغيرها.
ما يجعلها مشاريع مربحة لأوجه الاستفادة العديدة بداية من إنتاج اللحوم البيضاء والحمراء، والحليب والبيض والاستفادة من الجلود والفرو، فهي من المقومات الاقتصادية التي تقوم عليها عدد كبير من الصناعات، مع تصدير اللحوم للدول المختلفة.
وتتميز تربية الأغنام في تركيا بسرعة الإنتاج مما يساعد على تحقيق الأرباح في وقت قصير، حيث تتكاثر الأغنام بسرعة لارتفاع كفاءتها التناسلية، كذلك سهولة تربيتها حيث تحتاج إلى مكان مناسب وأعلاف لتغذيتها جيدا، مع قلة العمالة اللازمة لتربيتها فلا تحتاج إلى عدد كبير.
ما يجعل تربية الأغنام مشروع ناجح أن تحقيق الأرباح لا يأتي من لحم الغنم فقط، فيتم إنتاج ألبان وجبن ضأن وألبان متخمرة، والاستفادة من الدهون في الطهي، وتصنع من الأمعاء الدقيقة خيوط جراحية، ومن القرن والأظافر غراء، كذلك الاستفادة من السماد الخارج منها.

التفكير خارج الصندوق، والاستفادة من الصلاحيات والدعم الذي تقدمه تركيا للمستثمرين هو ما يجعل تربية الأغنام واحد من ضمن مشاريع ناجحة يمكن الاستفادة منها في استثمار الأموال وتحقيق أرباح، وسط مناخ اقتصادي وسياسي مستقر مشجع على الاستثمار الأجنبي.

تربية الدواجن 66%
تربية الأغنام 93%